الاثنين، 12 فبراير 2018

حل تمرينات ( مملكة الكون ) للصف الأول المتوسط

حل تمرينات ( مملكة الكون ) للصف الأول المتوسط


ما قبل النص:
* البيئة: هِيَ الأشياءُ الَّتِي تُحِيْطُ بِنَا، وَتُؤَثِرُ فِي وُجُوْدِ الْكَائِنَاتِ الْحَيَّةِ عَلَى سَطْحِ الأَرْضِ، مُتَضَمِّنَةً الْمَاءَ، وَالْهَوَاءَ ، وَالتُّرْبَةَ، وَالْمَعَادِنَ، وَالْمُنَاخَ ، وَالْكَائِنَاتِ ، وَهْيَ تُحَدِّدُ بَقَاءَنَا، فِي هَذَا الْعَالَمِ الصَّغَيْرِ مِنْ هَذَا الكَوْنِ الفَسِيْحِ؛ وَأيُّ خَلَلٍ يَحْدُثْ فِيْها يُؤَثِّرْ سَلْبًا فِي عَلاقَتِنَا بِمَجَرَّتِنَا وَفِي الحَيَاةِ عَلَى كَوْكَبِنَا الأرْضِ.
* أشياء تنتمي إلى البيئة: الأنهار، البساتين، الجبال، الصحاري، البحار وغيرها.
* الحفاظ على البيئة: من خلال حماية المساحات الخضراء وتوسيعها، ومكافحة الملوثات ورفض أي ممارسات تلوث البيئة وتضر بها وتغير في طبيعتها.



نشاط 1
نشاهد النجوم مثل نقط مضيئة في ظلام الليل.
نشاط 2
في آية سورة النحل (وبالنجم هم يهتدون).

نشاط الفهم والاستيعاب:
التأثيرات الكونية في كوكبنا كثيرة، منها ظاهرة المد والجز التي ترتبط بالقمر، وكذلك الشهب والنيازك التي تدخل إلى الغلاف الجوي المحيط بالأرض أو تمر بالقرب منه وتؤثر عليه، وغير ذلك.
أما التغيرات البيئية فلها تأثيراتها الخطيرة كثقب غلاف الأوزون مثلاً وارتفاع درجة حرارة الأرض وذوبان الجليد في القطبين الشمالي والجنوبي وغيرها.

التمرينات:
الكَونُ: هو ذلِكَ الفَضَاءُ غَيْرُ المُتَناهِي الَّذي أَثَارَ الإِنْسانَ مُنذُ الوَهْلَة الأُولَى الَّتِي وُجِدَ فِيهَا عَلَى البَسيطَةِ، فَقَدْ جَذَبَهُ إِلَيْهِ، فَيَرى أَمَامَهُ يَومِيًّا تَعَاقُبَ اللّيلِ والنَّهَار، وَالشَّمسِ والقَمَرِ، وتِلكَ النُّجومَ المضيئَةَ الَّتِي تُزينُ سَماءَه بِأَعدادٍ لا حَصرَ لَها.

 أ ـ النور والدفء
ب ـ النجوم
ت ـ الشمس
ث ـ 354 يوماً

الشَّمس: هي كُتْلَةٌ مِنَ الغَازَاتِ الملْتَهِبَةِ في مَركَزِ المَجْمُوْعَة الشَّمْسِيَّةِ، وَتُعَدُّ نَجمًا مُتَوسِّطَ الحجْمِ، ولكنَّ قُرصَها يَبدُو كَبيرًا لِقُربِها مِنَ الأَرضِ، وَقُوةُ جَاذبيَّتِها تَحفَظُ الكَواكِبَ وَالمذَنَّباتِ في مَسارَاتٍ مُحدَّدَةٍ، وهِيَ مَصْدَرُ الحَيَاة الأَولِ؛ لأَنَّها تُؤمِّنُ لَنا النُوْرَ والدِفْءَ، وتَبعُدُ منِ الأَرضِ بِنحْوِ 43004000 مِيلٍ، وعلى الرَّغمِ مِن هَذا البُعدِ الهائِلِ يَصِلُ ضَوؤها في ثَماني دَقائِقَ إِلى الأَرضِ، وتَبلُغُ دَرجَةُ حَرارَتِها نَحوُ  6500 درجةٍ مِئَويَّةٍ، لِذلِكَ لَنْ يَستَطِيعَ أَيُّ شَخْصٍ الاقْترَابَ مِنْها.
وأَمَّا القَمَرُ فَهُوَ جرْمٌ سَماويٌّ يَدُورُ حَولَ كَوكبٍ أَكبَرَ مِنْهُ، وَيَكُوْن تَابِعًا لَه، وَالقَمرُ الَّذي نَراهُ في سَمائِنَا يَسْتمِدُّ نُوْرَهُ مِنَ الشَّمسِ، وَيدُورُ حَوْلَ الأَرضِ لِيُضِيئَهَا لَيْلاً.

 أ ـ الدنيا والآخرة
ب ـ 354 يوماً
ج ـ  43004000 مِيل


 الشرح كاملاً في الفيديو:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق